النظام الغذائي الصحي الذي يجب اتباعه خلال مناسبة عيد الأضحى



في هذا الإطار أكدت الأخصائية الغذائية أسماء زريول على أن "تناول اللحوم خلال العيد يجب أن يكون مرفقا بتناول الخضر، ويجب تفادي الإكثار من الحلويات والخبز وغيرها لأنها تتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم"، مشيرة إلى أنه "في اليوم الأول يفضل تناول الأعضاء التي تفقد قيمتها الغذائية عند الاحتفاظ بها لمدة طويلة كأحشاء الأضحية والرأس".

وأضافت زريول أن "اللحم لا يجب تناوله في اليوم الأول"، مؤكدة على أن "عيد الأضحى هو فرصة لتناول كمية مهمة من البروتينات، ومصدر الحديد، ومن أجل الاستفادة من هذه الأخيرة يجب الحرص على طهي اللحوم بطريقة صحية، وتفادي إضافة الزيوت أثناء الطبخ، والاكتفاء فقط بالدهنيات التي يفرزها اللحم".

وبخصوص مرضى السكري، أشارت زريول في تصريح لموقع القناة الثانية 2M.ma إلى ضرورة حفاظهم على نظامهم الغذائي العادي اليومي من أجل تفادي أية مضاعفات صحية "من خلال تناول الوجبات في وقتها المحدد، واللحوم باعتدال، إلى جانب أن تكون الوجبات متنوعة"