تحب تكون زى مين ؟!

صمؤئيل النبى :
الذى وهو طفل كان يناديه الله فى الهيكل فكان يظن ان عالى الكاهن هو الذى يناديه ، فكان يسرع الى أبيه الكاهن .
فقال عالى لصموئيل :
" أذهب أضطجع ويكون اذا دعاك تقول :
" تكلم يارب لأن عبدك سامع " (1 صم 3 : 9 ).

ويتكرر النداء ثانية وثالثة . فيرد صموئيل
" تكلم يارب لأن عبدك سامع " وكان الله يكلمه عن أمور سوف يفعلها ..
وحتى لما كبر صوئيل فى السن كان مع الله .. والله معه .
كما يقول الكتاب المقدس عنه :
" وكبر صموئيل وكان الله معه . ولم يدع شيئا من جميع كلامه يسقط الى الأرض" (1 صم 3 : 20 ).
فما أحلى أن تكون لنا الأذن المطيعة لكلام الله فى الكتاب المقدس ونكون سامعين عاملين بالكلمة كما يقول الرسول يعقوب فى رسالته :
"ولكن كونوا عاملين بالكلمة لا سامعين فقط " (يع 1 : 22 ).

فالأنبا أنطونيوس حين سمع قول الكتاب المقدس :
" أن أردت أن تكون كاملا فأذهب وبع كل أملاكك وتعال أتبعنى "
( مت 19 : 21 ).

قام فى الحال ذهب الى البرية ليبدأ حياة مقدسة مع الله .